• north01
    إعلان هام لكافة السوريين

    إعلان هام لكافة السوريين في يوم الثلاثاء 24 فبراير/شباط 2015 ستستأنف وزارة الداخلية ومديرية ...

    Read More
  • التحرش لا يتعدى الكلمات لكنه يشعرنا بالخوف
    التحرشات في الطرقات

    منى وأختها رغد دخلتا مركز المساعدة وهم يرتدون خمار أسدل على وجوههن وجلباب ألتف حول أجسادهن ...

    Read More
  • إختبار المتقدمين لمنحة "دافى" من قبل لجنة مختصة
    في أحلك الظروف تولد المعجزات

    تمشي منصوبة القامة تحمل في يدها ملفا ممتلئ بالأوراق في داخله لا ترعى انتبها لأيٍ من كان حولها ...

    Read More
  • UNHCR Verification Arabic Leaflet1
    معلومات وإرشادات حول إعادة تسجيل السوريين المقيمين في مدن ومحافظات المملكة الأردنية الهاشمية

    ستقوم وزارة الداخلية بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بإعادة تسجيل السوريين المقيمين ...

    Read More

إعلان هام لكافة السوريين

north01

إعلان هام لكافة السوريين في يوم الثلاثاء 24 فبراير/شباط 2015 ستستأنف وزارة الداخلية ومديرية شؤون اللاجئين السوريين وبالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عملية إعادة تسجيل بيانات كافة السوريين (ماعدا حملة الجوازات الدبلوماسية وجوزات الأمم المتحدة وزوجات الأردنيين اللواتي ...

للمزيد

معلومات وإرشادات حول إعادة تسجيل السوريين المقيمين في مدن ومحافظات المملكة الأردنية الهاشمية

UNHCR Verification Arabic Leaflet1

ستقوم وزارة الداخلية بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بإعادة تسجيل السوريين المقيمين خارج المخيمات في الأردن.   ماهية إعادة تسجيل البيانات للسوريين في المدن والمحافظات؟ من خلال إعادة تسجيل البيانات، ستحصل كل عائلة سورية مقيمة خارج المخيمات في الإردن على وثيقة جديدهلكل فرد من ...

للمزيد

في أحلك الظروف تولد المعجزات

إختبار المتقدمين لمنحة "دافى" من قبل لجنة مختصة

تمشي منصوبة القامة تحمل في يدها ملفا ممتلئ بالأوراق في داخله لا ترعى انتبها لأيٍ من كان حولها سوى مستقبل تبنيه بكل عزم وإصرار. غادة سليمان ذات الـ 18 عاما من “بصرى الحرير” قرية صغيرة في محافظة درعا لا يحظى أهلها بالكثير من العلم، نزحت الى الأردن لاجئة وباحثة عن الأمان في العام 2011 ...

للمزيد

التحرشات في الطرقات

التحرش لا يتعدى الكلمات لكنه يشعرنا بالخوف

منى وأختها رغد دخلتا مركز المساعدة وهم يرتدون خمار أسدل على وجوههن وجلباب ألتف حول أجسادهن الصغيرة، وعند جلوسهن في انتظار الدور قامتا بخلع الخمار، في البداية ظننت ان السبب وراء ذلك كي يعرفون بأنفسهم “وهو التحقق من الشخصية والذي تقوم به أحد الفتيات العاملات مع المفوضية وليس امام العلن كما ...

للمزيد